أرسل الله والقرآن الكريم على نبيه -صلى الله عليه وسلم- الله عليه السلام – من خلال نزول جبريل – عليه السلام – من حين لآخر لم يكن القرآن ينزل دفعة واحدة، بل كان نزوله بحسب الأحداث التي وقعت معه. النبي -يصلي الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، والقرآن الكريم محفوظ بعناية الله وصلى الله عليه إلى يوم القيامة وهو ما هو معروف أدناه بالتفصيل في أي يوم.

في أي يوم نزل القرآن؟

نزل القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الله صلى الله عليه وسلم – في شهر رمضان ليلة القدر السنة الأولى من بعثته النبي يصلي الله عليه السلام، ثم يواصل النزول النبي -يصلي الله صلى الله عليه وسلم – من وقت لآخر حتى يقترب يوم الموت النبي يصلي الله بدأ نزوله في شهر رمضان ليلة القدر، ولكن نزل كثير من القرآن الكريم بمكة خارج شهر رمضان، ونزل كثير منه بالمدينة المنورة خارج شهر رمضان. ، ويدل على نزول القرآن على سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم. الله عليه الصلاة والسلام – في شهر رمضان في ليلة القدر قال تعالى: {إنا أنزلناه في ليلة القدر}، وقد قال بعض العلماء عن نزول القرآن الكريم ان. وأنه نزل مرة واحدة من اللوح المحفوظ إلى بيت المجد السماوي، ثم نزل بالتفصيل حسب أحداث سنوات عديدة وإعلان القديس كورنثوس. فإن ليلة القدر تدل على عظيم منزلة هذه الليلة المباركة ومكانتها العالية.