تربية القطط في المنزل من أكثر الهوايات التي يمارسها الكثير من الأشخاص. يلجأ بعض الناس إلى تربية القطط داخل المنزل كوسيلة للترفيه، لكن تربية القطط في المنزل لها مخاطر عديدة، من بينها العدوى الفطرية لدى القطط. أمراض القطط الشائعة من الممكن أن تصيب هذه الفطريات الإنسان أيضًا، لذا لا بد من معرفة أسباب وطرق علاج هذه الفطريات.

فطر القط

السعفة هي نوع من الطفيليات المجهرية التي تنتج البكتيريا. تدخل هذه الطفيليات إلى جسم القطة عن طريق الطعام أو الشراب أو العدوى عندما تلامس قطة مصابة بهذه الفطريات. ليست كل فطريات القطط تسبب التهابات يمكن أن تكون خطيرة ويصعب علاجها، لذلك يجب تجنب التواجد حول القطط المصابة بعدد كبير من الفطريات التي تدخل القطط عن طريق تناولها أو حتى استنشاقها عن طريق الأنف، ويمكن ذلك. وتصل إلى هناك من خلال الجروح والخدوش التي قد تحدثها القطط على أجسادها، وأغلب هذه الفطريات تلتصق بالأعضاء الضعيفة. المناعة أو المعاناة بالفعل من بعض الأمراض، ومن الممكن أن تصيب هذه الفطريات الجسم بأكمله أو يمكن أن تتركز في منطقة واحدة من الجسم.

    • فطر الرشاشيات.
    • فطريات الكانديدا.
    • الكوكسيديا.
    • المكورات الخفية.
    • داء النوسجات.
    • المايستوما.
    • فطر رامي أمريكي.
    • إسفنجة ذات مسام واحدة.
    • داء الشعريات المبوغة.
    • فطريات البلعوم.

أعراض فطريات القطط

فيما يلي الأعراض الرئيسية لفطريات القطط:

  • أنف القطة ينزف.
  • العطس المستمر والمستمر.
  • وجود ورم بالقرب من أنف القطة.
  • الدوخة والدوار.
  • السعال المستمر والمتواصل.
  • الخراجات الصغيرة أو الكبيرة تحت الجلد.
  • العمى أو فقدان الرؤية بشكل كامل.
  • صعوبات في التنفس.
  • فقدان الشهية مما يؤدي إلى فقدان شديد في الوزن إذا لم يتم علاج هذه الفطريات.
  • التهابات الرئة والمثانة.
  • فقدان الوزن المفاجئ.
  • الكسل الشديد وصعوبة المشي وصعوبة القيام بأي حركة.

أسباب الإصابة بالفطريات في القطط

وفيما يلي شرح أسباب الالتهابات الفطرية في القطط:

  • التربة: تعتبر التربة سبباً رئيسياً لإصابة القطط بالفطريات، فهي مليئة بالفطريات ذات الأشكال والأنواع، بعضها خطير وبعضها فطر خطير.
  • العدوى المباشرة: يمكن أن ينتقل الفطر من قطة مصابة إلى قطة أخرى سليمة أو من قطة إلى إنسان عن طريق الاتصال بهذه القطة المصابة.
  • الهواء: يمكن أن تصيب الفطريات القطة أيضًا عن طريق الهواء الملوث بأشكال وأنواع الفطريات المعدية. عندما تتنفس القطة هواء ملوث بالفطريات، يؤدي ذلك إلى إصابتها بالعدوى.
  • البراز: القطة التي لا تعاني من عدوى فطرية، تلامس براز قطة أخرى مصابة بعدوى فطرية، يمكن أن تصاب بالعدوى على الفور.
  • الجروح: وجود الجروح في جسم القطة يعد سبباً مباشراً لانتشار الفطريات إليها. تلتصق الفطريات بالجروح ثم تنتشر إلى جميع أجزاء الجسم، مما يتسبب في إصابة جسم القطة بالفطريات.
  • البيئة الملوثة: البيئة الرطبة أو البيئة غير النظيفة التي لا تتلقى ضوء الشمس يمكن أن تعزز الالتهابات الفطرية.
  • قلة النظافة: عدم اهتمام الناس بنظافة القطة ونظافة طعام القطة وأدوات الشرب يؤدي إلى إصابة القطة بعدوى فطرية.

طرق علاج فطريات القطط

فيما يلي طرق علاج فطريات القطط:

  • اختبار CBC: عندما تأخذ قطتك إلى الطبيب البيطري، فسوف يقوم بإجراء اختبار الدم والبول لتحديد الأسباب الرئيسية للعدوى الفطرية. كما أنه يأخذ عينة من أنسجة القطة للتعرف على الفطريات التي تعاني منها. ويتم تحديد الدواء المناسب بناءً على الاختبارات.
  • أخذ عينة من الأنسجة: عند عرض القطة على الطبيب البيطري يمكنه أخذ عينة من الأنسجة بعد تخدير القطة. سيتم تحليل هذه العينة وعلاج القطة يعتمد على نوع الفطريات التي تعاني منها.
  • الكريمات الموضعية: وهي كريمات خاصة لعلاج الالتهابات الفطرية والجلدية عند القطط.
  • استخدام الدواء: قد يصف الطبيب البيطري دواءً محددًا للتخلص من الالتهابات الفطرية، وقد يستغرق تعافي قطتك عدة أسابيع.
  • الشامبو الطبي: يمكن أن يلجأ الطبيب البيطري إلى إعطاء القطة المصابة بعدوى فطرية شامبو خاص لإزالة الفطريات.
  • السوائل الوريدية: وهو أحد المحاليل المستخدمة لعلاج الالتهابات الفطرية عند القطط. يتم إعطاء هذه السوائل عن طريق الوريد حتى تعمل.