والصلاة عبادة خاصة بأقوال وأفعال خاصة، بحيث تبدأ الصلاة بالتكبير وتنتهي بالسلام. والصلاة تشترط أيضاً نظافة مكان الصلاة. والصلاة واجبة على كل مسلم، عاقل، بالغ، عاقل، ولا تترك الصلاة أبداً. ما هي الصلاة التي يجب على المسلمين أن يصلوها في كل خمسة مسلمين، حتى لو كان مريضاً مرضاً خطيراً أو لأي سبب آخر؟ الصلاة المفروضة؟

تعليم الصلاة الصحيحة

وفيما يلي تعليم الصلاة الحقيقية:

  • النظافة: الصلاة تشترط النظافة، فلا تصح صلاة العبد بدون نظافة، بما في ذلك نظافة البدن والملابس ومكان الصلاة.
  • الاستنجاء: الاستنجاء ينظف ويطهر منطقة القضيب والدبر من جميع آثار الغائط أو البول، وذلك بمسح الآثار بالمناشف الورقية أو الحجارة أو أي شيء نظيف، ثلاث مرات على الأقل.
  • الوضوء: بعد الانتهاء من التطهير يتوضأ المسلم، حيث يعم الماء بعض أعضاء الجسم، ويكون على النحو التالي:
    • يبدأ المسلم وضوئه بالتسمية.
    • ثم يغسل يديه 3 مرات.
    • واغسل فمك 3 مرات.
    • تنفس 3 مرات.
    • يغسل وجهه ثلاث مرات، يبدأ من منبت الشعر، ثم أسفل الذقن، ثم ينتقل إلى الأذنين.
    • ويغسل يديه إلى المرفقين، ويبدأ باليد اليمنى، ثم باليد اليسرى.
    • ويمسح رأسه وأذنيه.
    • يغسل الرجل اليمنى، ثم الرجل اليسرى 3 مرات، والسنة أن يغسل جميع أعضاءه 3 مرات، إلا الرأس فيمسحه بمنشفة واحدة مع الأذنين.
    • التشهد من السنة أن يتشهد المسلم بعد الوضوء قائلاً: “أشهد أن لا إله إلا هو”. الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اجعلني من التائبين، واجعلني من المتطهرين».
  • التكبير للصلاة: بعد الوضوء يبدأ المسلم صلاته بالتكبير في جميع الصلوات المكتوبة قائلا: “الله “يقرأ دعاء الاستفتاح الذي يقول: “اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض”. من الأوساخ. “اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد” أو قول: “سبحانك اللهم وبحمدك وبركاتك جدك ولا إله إلا أنت”.
  • الفاتحة: بعد قراءة صلاة الافتتاح يستعيذ المسلم من لعنة الله الشيطان ثم يقرأ الفاتحة: “بسم الله. الله الرحمن الرحيم.” ثم يقرأ فاتحة الكتاب وهي قوله تعالى: ” بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين ” الدين إنا نعبدك وحدك ” الذين أغضبت عليهم وليس على الضالين “.[2]ثم يقول آمين، وقول آمين ليس آية من الفاتحة، ولكن يستحب أن يقول، وهو رجاء الإجابة. الله تعال الى هنا.
  • تلاوة سورة قصيرة: بعد قراءة سورة الفاتحة يقرأ المسلم السور القصيرة المحفوظة بعد الركعة الأولى والثانية من الظهر، والركعة الأولى والثانية من العصر، والركعة الأولى والثانية. الركعة الأولى والثانية من غروب الشمس، والركعة الأولى والثانية من الفجر.
  • السجود: يركع وينحنى على ظهره، ورأسه إلى الخلف، ويضع يديه على ركبتيه، ويقول: “سبحان ربي العظيم” ثلاث مرات، ويقول: “اللهم اغفر لي”، ويقول: النبي -يصلي الله عليه السلام – ثم ركع، فقيل النبي وقال وهو ساجد: “سبحان من له القدرة والملكوت والعزة والعظمة”، “سبحان رب الملائكة والروح، يرفع المسلم من ركبتيه”. قائلا: سمع الله ومن حمده” رافعاً يديه إلى المنكبين أو الأذنين وقائماً يقول: “ربنا لك الحمد، أو اللهم ربنا لك حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه ملء السماء، يملأ الأرض، ويملأ ما بينهما، ويكمل ما سواه، ويجب الاعتدال في السجود وعدم التعجل.
  • السجدة الأولى: يسجد المسلم للسجدة الأولى، فيجعل سجوده السبعة ملامساً للأرض، ويمد ركبتيه، ثم يضع يديه على الأرض، ثم جبهته، ويقول أثناء ركوعه: سبحانك رب العالمين. عاليا” ثلاث مرات، ثم يرفع رأسه من الركوع ويقول:”الله أكبر، فيجلس واضعاً يديه على ركبتيه، ثم يقول: رب اغفر لي ثلاثاً. النبي يصلي الله السلام عليه.
  • السجدة الثانية: ويسجد السجدة الثانية ويقول:الله يكبر، ثم يسجد في السجدة الثانية كما في السجدة الأولى ويقول: سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات، ويقول ما شاء من الدعاء، ثم يرفع التكبير ليتم الركع الثاني. “آه، الأفضل للمسلم أن يجلس بعد السجدة الثانية، ولا يصلي ولا يذكر ذلك”.
  • الركعة الثانية قائماً: يقوم المسلم من سجوده، ويقوم ليصلي الركعة الثانية، ويقول: “الله “يكبر” يفعل في الركعة الثانية كما فعل في الركعة الأولى عندما يقرأ الفاتحة وسورة قصيرة، والأفضل أن تكون السورة القصيرة من الركعة الثانية أقصر من السورة. فقرأ في الركعة الأولى كما ثبت في صحيحين من الكتاب.
  • السجدة الثانية: بعد الانتهاء من قراءة الفاتحة وسورة قصيرة، يكبر المسلم للسجود، رافعاً يديه نحو منكبيه، ثم يضع يديه على ركبتيه، مكرراً: “سبحان ربي العظيم” ثلاث مرات. . “، وربما يقول به: “سبحانك اللهم ربنا، وبحمدك، اللهم اغفر لي، أو يقول: “سبحان من له القدرة، والملك، والعزة والجلال”” “.
  • الرفع من السجدة الثانية: فيقوم المسلم بعد السجدة الثانية فيقول: اسمعوا الله لمن يسبحه» ثم يسجد بالتكبير ويقول في ركوعه كما قال في السجدة الأولى، ثم يصلي ما شاء، ثم يقوم بالتكبير فيجلس مستريحًا، ثم يكبر ويسجد. السجدة الثانية .
  • التشهد: بعد أن يقوم المسلم من سجوده يبقى جالساً للتشهد الأول، إذا كانت الصلاة صلاة رباعية، وهي الظهر والعصر والعشاء، أو صلاة ثلاثية مثل صلاة المغرب. . ثم يقول في التشهد: «السلام على الله، والصلاة، والخيرات، أه النبي والرحمة الله وبركته السلام علينا وعلى عبادنا الله الصالحون، أشهد أن لا إله إلا هو الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، وآل محمد، لأنك باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد”، ويجوز ذلك المسلم لا يصلي على النبي، بل يتوقف فوراً بعد الشهادة عند قوله: “وأشهد أن محمداً عبده ورسوله” فتقام الصلاة النبي وهو هنا جائز وليس مندوباً ولا واجباً، ولكنه مستحب في التشهد الأخير.
  • القيام في الركعة الثالثة والرابعة: بعد التشهد يقوم المسلم في الركعة الثالثة ويقول: “الله “أكبر”، ثم يقرأ الفاتحة فقط في الركعة الثالثة أو الرابعة من صلاة الظهر والمغرب والعشاء والعصر، ولا يقرأ بعد الفاتحة سورة قصيرة.
  • الركوع والركوع في الركعتين الأخيرتين: بعد أداء الفاتحة في الركعة الثالثة أو الرابعة يقول المسلم أثناء ركوعه “الله أكبر” ويفعل مثل ركوعه في الركعتين الأوليين فيقول: “الله أكبر”. : “سمع الله ومن يحمده يسجد ويقول:الله أكبر» ويكرر ما قاله في السجدة الأولى والثانية.
  • التشهد الأخير: أن يجلس المسلم ليسلم، وهو يعني: “التحية لله والصلاة والعمل الصالح، يا الله”. النبي والرحمة الله وبركته السلام علينا وعلى عبادنا الله أيها المتقون أشهد أن لا إله إلا هو الله”وأشهد أن محمداً عبده ورسوله”. ثم صلى على علي النبي قول: “اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، إذا باركت، اللهم صل على محمد وعلى آل إبراهيم حميداً مجيداً”.
  • الصلاة بعد التشهد: يستحب الصلاة بعد التشهد الأخير من الصلاة. وينبغي للمسلم أن يدعو ويستعيذ بالله من شر الجحيم، ومن عذاب القبر، وفتنة المسيح الدجال، وكان ذلك منها. صلوات النبي -يصلي الله عنه صلى الله عليه وسلم – عندما يكون التشهد على النحو التالي:
    • “اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أسررت، وما أنت أعلم به من تأخيري، لا إله إلا أنت” “.
    • “اللهم إني أعوذ بك من الشقاء، وأعوذ بك من الجبن، وأعوذ بك من أن أعود إلى بؤس الحياة، وأعوذ بك من فتن الدنيا وعذابها. من القبر “.
    • “اللهم إني ظلمت نفسي كثيراً، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي منك وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم”.
    • “اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك”.
  • السلام: إذا انتهى المسلم من الصلاة بعد التشهد، سلم عن يمينه قائلاً: السلام عليكم ورحمة الله، ثم يسلم على شماله ويقول: السلام عليكم ورحمة الله. الله”.
  • الأدعية المستحبة بعد الصلاة: بعد السلام وختم الصلاة يجب على المسلم أن يردد عدداً من الأدعية، منها:
    • “يعتذر الله ثلاث مرات: اللهم أنت السلام، وتكون السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام.
    • “اللهم أنت السلام، وتكون السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام”.
    • ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير.
    • قراءة آية الكرسي والمعوذة والتسبيح والتحميد والتهليل.