فرعون هو اسم أحد الملوك الذين حكموا مصر في العصور القديمة، وأشهر فرعون يعرفه الناس هو فرعون موسى الذي قتل الله روحه وجعل جسده للناس من بعده. عثر الباحثون على جثة قيل إنها للفرعون موسى ووضعوها في المتحف. أم أن الباحثين وضعوا الجثة الموجودة في المتحف لرمسيس الثاني أم أنها تابعة لشخص آخر؟

أين جثة فرعون الآن؟

جثة الفرعون موجودة الآن في المتحف المصري وعندما عثر على الجثة في المقبرة التي اكتشفها فلاح مصري عام 1972 تم الإعلان عن هذه المقبرة، وبعد التنقيب تم العثور على جثة الفرعون بين الجثث في القبر. لأن الجثة كانت موجودة في مقبرة بوادي الملوك، وقد تم وضع الجثة في هذه المقبرة لحمايتها من لصوص القبور الذين قاموا بنبش الجثث لدفنها. جثة الفرعون التي تم العثور عليها كانت يداه متصلبتين ومرتفعتين نحو الصدر لأن الفرعون أراد أن يحمي نفسه بهذه الحركة ومات وبعد وفاته تم تحنيط جثته لكنه بقي كما كان عند وفاته إلا أنه تم تحنيطه ودفن الفرعون مع باقي ممتلكاته كما فعل الفراعنة قديما والمكان الذي دفن فيه جثمان الفرعون بعد وفاته هو وادي الملوك مصر.