هو أحد الأسماء المعربة في اللغة العربية، ينتهي بالكلمة الأصلية ياء، مسبوقة بكسرى وغير مشددة، ويحلل على حسب حدوثه إذا لم يتحقق أي شرط من شروط الاسم المفقود، وفي هذه الحالة يتم تسمية الاسم لا يعتبر ناقصا، وإذا لم يكن الاسم المفقود معرفا بأداة التعريف، وإذا لم يضاف سقطت الياء من آخره في الرفع أو المضاف، ووضعت مكانه اليتينوين كسرا.

أمثلة على الأسماء المفقودة

فيما يلي قائمة بالعديد من الأمثلة على الاسم المفقود:

  • الاسم الناقص المعرّف بأداة التعريف: نحو الاسم الناقص المعرّف بأداة التعريف والمجرّب مبني، مما يمنع ظهوره على أنه حالة نصب ثقيلة، حيث تقع الفتحة في حرف الياء، وأبرز أمثلة ذلك هذا يكون:
    • مثال على الاسم المختصر مع الخبر ضمة: (جاءني الراعي ونحو الراعي هو: مبتدأ في درجة الرفع تنتهي بالخبر ضما المانع من حدوثه). بالوزن.
    • مثال على الاسم الناقص في حالة النصب: (رأيت الوالي): الوالي مفعول به منصوب في حالة النصب المنتهية بالفتحة.
    • مثال على الاسم الناقص في محل الإضافة: (تخطيت الساعي): الساعي اسم مضاف به كسرة مفروضة في آخره، يمنع ظهوره محال.
  • تمت إضافة اسم مفقود: إذا تم إضافة اسم مفقود؛ “ياء” معززة ومعبرة كاسم ناقص معرف بأداة معرفة، ومن أبرز الأمثلة على الاسم الناقص المضاف ما يلي:
    • مثال على اسم ناقص مضاف إلى حالة الرفع: (والي القرية عادل) يعرب الاسم الناقص (ولي) على أنه الفاعل في حالة الرفع، والرفع هو الضمة وهو خبر. المظهر يمنع الثقل.
    • مثال على الاسم الناقص المضاف إلى حالة النصب: (رأيت ساعي البريد): الساعي إعراب مفعول به في حالة النصب المنتهي بالفتحة، وهو مضاف إليه، والبريد مضاف إليه.
    • مثال على اسم ناقص مضاف إلى مضاف إليه: (سلمت على قاضي المدينة). وهو ما تمنعه ​​الجاذبية من الظهور، وهو في حالة مضاف إليه، والمدينة اسم مفعول به.
  • الاسم المفقود غير المعرف بأداة التعريف وغير مضاف: إذا لم يكن الاسم المفقود معرفا ولم يضاف، حذفت يا، ومن أبرز أمثلة الاسم المفقود في الرفع، حالة النصب والنصب الحالة هي التالية:
    • مثال الاسم الناقص غير المعرف وغير المضاف في الرفع: (نار الراعي): تحليل الراعي النحوي هو: مفعول به، وعلامةه النحوية الضمة في الياء المحذوفة. .
    • مثال على اسم ناقص غير معرف وغير مضاف في محل الجر: (سمعت عن القاضي العادل): القاضي: اسم في محل الجر، وعلامة جره كسرى بمعنى يا .
    • مثال على اسم ناقص غير معرف وغير مضاف في حالة النصب: (رأيت القاضي قد قضى بالصواب) يُعرب القاضي بالفاعل المباشر في حالة النصب، وعلامة النصب تنوين ال- فتح.
  • الاسم المثنى المزدوج: اسم مزدوج مضاف إليه الألف والنون إذا كان في حالة رفع، والياء والنون في حالة النصب والمجرور، ومثال على ذلك:
    • مثال على الاسم المفقود في الرفع: (الساعي: الساعي)
    • مثال على الاسم المفقود في حالة النصب: (الساعي: الساعيين).
    • مثال على الاسم المفقود في حالة المضاف: (الساعي: الساعي).
  • الاسم المفقود في الجمع يكون جمعا: لا يجوز جمع الاسم المفقود إلا إذا كان اللفظ مؤنثا، يعود إليه إذا حذف، ويحفظ أصله الياء:
    • مثال الاسم الناقص جمع مؤنث لسالم: (المؤلف: كاتبات)، (رائدات: رائدات).
  • الاسم الناقص هو صوت المذكر جمع منصب ومجرّب، ويجمع صوت المذكر بإضافة الياء والنون وحذف الياء وقطع الحرف الذي قبله، مثلا:
    • مثال على الاسم المفقود صوت مركب، جمع المذكر في الاسم: (الرائد: الرعدون)، (العلمون: العلمون).
    • ومثال الاسم الناقص والجمع جمع المذكر المنصوب في حالة النصب والمجرّب: (طالب: الملتمسون)، (رابح: فائزون)، (ناجح: ناجح).