هي كائنات طفيلية تستمد غذائها من وجودها في الجسم الذي يستضيفها وعلى الرغم من وجود العديد من الأشكال والأنواع المختلفة للفطريات في البيئة المحيطة بنا؛ إلا أن بعضها يسبب الالتهاب، وتصيب الفطريات جسم القطة عند ملامستها للأشياء البيئية المحيطة، وتظهر فطريات القطط على شكل سعفة أو قشور على جسم القطة.

أسباب فطريات القطط

وفيما يلي شرح أسباب الالتهابات الفطرية في القطط:

  • التربة: تعتبر التربة السبب الأول والرئيسي للإصابة بالعدوى الفطرية عند القطط. التربة مليئة بأشكال وأنواع مختلفة من الفطريات، بعضها معدي وبعضها غير معدي، وذلك عندما تتلامس القطة مع التربة. فينتقل إليه الفطر المعدي.
  • الهواء الملوث بالفطريات: يمكن أن يكون الهواء عاملاً مهماً في وجود الفطريات، كما أن الهواء الملوث بالفطريات يؤدي إلى انتشار الفطريات إلى القطة إذا كانت القطة تتنفس هذا الهواء.
  • الطعام الملوث: القط الذي يأكل طعامًا ملوثًا أو قديمًا سيؤدي حتماً إلى الإصابة بالفطريات.
  • البراز: عند ملامسة قطة سليمة لبراز قطة أخرى مصابة بالفطريات، تنتقل العدوى إلى القطة ويصاب بالعدوى.
  • الجروح والخدوش: إذا كانت القطة تعاني من جروح أو خدوش في جسمها، فإن ذلك يسهل انتقال الفطريات إلى جسمها من خلال هذه الخدوش، والتي تعتبر بيئات خصبة لانتشار الفطريات.
  • ضعف المناعة: القطة المريضة أو القطة ذات الجهاز المناعي الضعيف تكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفطرية وغيرها من أنواع العدوى من القطط الأخرى.
  • البيئة المحيطة: يمكن أن تكون البيئة المحيطة بيئة جاذبة للفطريات. تعتبر بيئة القطة الرطبة، التي لا تتعرض لأشعة الشمس، بيئة جاذبة للفطريات بمختلف أنواعها وأشكالها، وهذه البيئة تسهل نمو الفطريات وانتقالها إلى القطة. جسم.
  • قلة النظافة: تجاهل نظافة القطة والغسيل المستمر والمنتظم وعدم تعقيم أدوات الأكل والشرب الخاصة بالقطط من العوامل التي تؤثر بشكل رئيسي على حدوث فطريات القطط.